7-1

معجزة ميلاد المسيح

يحتفل اليوم المسيحيون الشرقيون بميلاد السيد المسيح وذكر رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية فى بيان له ان نجمة الميلاد هو النجم الذى اعلم المجوس الى بيت لحم حيث تواجد الطفل يسوع واصبح هذا النجم رمز للميلاد على مستوى العالم.

وتم من قبل المفسرين تحديد وقت الميلاد ورجحوا انه فى الربيع واحتمال الميلاد بذلك الوقت وايضاً بعض العلماء فسروا ارتباط موعد ميلاد السيد المسيح بظاهرة فلكية وهى ظهور النجم الذى ظهر للمجوس فقالوا ان انفجار النجم السوبر نوفا الذى سجله الصينيون فى خلال عام خمسة قبل الميلاد وتم مشاهدتة فى السماء لمدة شهريين بعد ذلك.

وبمتابعة ما جاء بالبيان ان بعض العلماء قالوا ان هذا النجم من المذنبات التى سجلها الكوريين والصينيون خلال العام الرابع أو الخامس قبل الميلاد ولكن المجوس يعتقدون بان المذنبات دليل الشؤم ولا يمكن تتبعها وان تأتى وتبشرهم بالخير والميلاد. واخرون  اعتبروا ان نجم المجوس اقتران لثلاث كواكب هم المشترى وزحل والمريخ وحدث بين العامين السابع والخامس قبل الميلاد فى كوكب السمكة والتى كانت رمز سررى للمسيحية فى القرن الاول ويعتبروا هذا من الادلة القوية.

ومن الجدير بالذكر أن جميع التواريخ المسجلة لميلاد السيد المسيح سواء كان الاول من يناير أو سبعة من يناير او الخامس والعشرون من ديسمبر وسواء كان فى فصل الشتاء أو الربيع فان جميع الادلة تأكد أن معجزة الميلاد حدثت فعلاً ما بين عام ثلاثة وسبعة قبل الميلاد  وان الاختلاف فى تفسير الظواهر الفلكية لتحديد الميلاد لا يؤثر على ان ميلاد السيد المسيح معجزة فى جميع الاحوال. وكل عام وانتم بخير.

 

 

 

شاهد أيضاً

Financial-6-1

المالية تعرض قانون الصكوك على مجلس الوزراء

خلال السنوات الماضية و اثناء حكم الاخوان و وصلهم الى كرسى الحكم تم صدور العديد ...