5-1

مصر بلد الامن والامان

لا تفرقة بين الاديان فنحن جميعاً نعيش تحت سماء الوطن الواحد و نحارب من يحاول الاخلال والتفرقة بين قطبى الأمة وقد تم تأكيد ذلك حيث التقى رئيس الجمهورية” عبد الفتاح السيسى” و البطريرك ” غريغوريوس الثالث بطريرك انطاكية و اورشليم للروم الكاثوليك و شارك بالحضور كلاً من المطران “جورج بكر” النائب البطريركى لمصر والسودان والأب “رفيق جريش” المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية خلال اللقاء الذى تم أمس.

و أشار الرئيس ان مصر تكن كل المودة و التسامح مع الاديان الاخرى و ان ديننا الاسلامى يدعو بعدم التعصب و السلام الدائم والتعاون والتسامح ومن الضرورى حسن معاملة الديانات السماوية و أن ما يحدث على الساحة وفى جميع الدول على مستوى العالم من ارهاب وقتل بطرق بشعة وهذه الجماعات لا دين له و الاسلام ليس له علاقة بما يقومون به من جرائم.

و ذكر المتحدث باسم الرئاسة ان البطريريك ينقل رساله تحتوى على تحيات بابا الفاتيكان وانه يقدر دور مصر الواضح على المستوى السياسى و الاقتصادى و تمنى قداسة البابا ان تحرز مصر المزيد من التقدم و الرقى و ان ينتشر بها السلام العادل والاستقرار.

واكد متحدث الرئاسة ان الرئيس يشكر البطريرك وتم توجيه التهبئة باعياد الميلاد والعام الجديد وان ما تم تناوله فى اللقاء يعزز جميع الحوارات بين الاديان وخاصا فى هذه الاوقات كيفية مواجهه هذه الجماعات وما لديها من أفكار كارثية ومحاربتها.

وأكد البطريرك “غريغوريوس الثالث” ان مصر بما لديها من قياده سياسية واعية تماما لم يحدث على الساحة وتحاول تحقيق طموحات شعبه كما اكد على دور مصر فى محاولة حل القضايا التى تتعرض لها منطقة الشرق الاوسط واهمها ازمة سوريا من اجل التوصل الى الحلول السلمية.

شاهد أيضاً

اخوة6-

التهنئة من رئيس الوزراء لقداسة البابا تواضروس

يجتمع الجميع من أجل المشاركة فى الاحتفالات وخلال الايام القليلة الماضية تم الاحتفال بالمولد النبوى ...