6-1

العقرب ممنوع الزيارة

نرصد فى هذه السطور زيارة بعض من اعضاء المجلس القومى لحقوق الانسان لسجن العقرب للتحقق من الشكاوى العديدة التى وصلت للمجلس من انتهاكات يتعرض لها المسجونين من الاعتداء عليهم. ولم تحقق الزيارة هدفها فى حل الشكاوى بسبب ادارة السجن وعدم الموافقة بزيارة العديد من الزنازين والتعرف على الحالات المرضية وقد تم الرفض من قبل بعض اعضاء الجماعة الارهابية “الاخوان” لمقابلة اعضاء المجلس.

وتأتى البداية من منع احد اعضاء المجلس من الدخول بحجة عدم تواجد الاسم بين الزائرين وهى المحامية “راجية عمران” وقد تم عرض مجموعة من الشكاوى لاهالى المساجين بالسجن ومنها عدم توافر البطاطين وسوء الاحوال المعيشة وعدم دخول الادوية والكتب الدراسية والسماح بدخول كميات قليلة من الطعام كما وصلت مدة الزيارة الى خمس دقائق بالرغم من المعانة التى يتعرض لها الاهالى بالانتظار لعدد من الساعات يصل لسته ساعات فهل يعقل ذلك.

ومن زاوية اخرى تم النفى من ادارة السجن باغلب الشكاوى وذكرت انه تم توفير عدد من الاسرة وعدد ثلاث بطاطين لكل سجين وعن عدم استلام كميات الاطعمة لعدم توافر الثلاجات وظهرت علامات التعجب على اوجه اعضاء الوفد من رفض الادارة من دخول الاطمعة المجففة. وتم تقليل وقت الزيارة بسبب الزيادة العددية للاهالى بالرغم من ان القانون يسمح بالزيارة لمدة ستين دقيقة. كما تسمح بالكتب بعد مراجعتها وكذلك الادوية وتقوم بعمل الكشف الطبى بصفة دورية.

وذكر عضو من المجلس تم تقديم اسماء المساجين اصحاب الشكاوى لمعرفة اوضاعهم بالسجن والاطلاع على الكشوف الطبية الا ان ادارة السجن رفضت. كما رفض بعض من المساجين من جماعة الاخوان المقابلة لاعضاء المجلس. ومن الغريب لم يتوصل المجلس من معرفة سبب حبس شخص يدعى ” ابراهيم أبو عوف” استمر محبوس لمده سنتين احتياطى على ذمة قضية وتم الافراج من النيابة حتى تحدث مفاجئة غير متوقعة بعودة حبسه مرة اخرى على ذمة قضية اخرى.

 

شاهد أيضاً

اخوة6-

التهنئة من رئيس الوزراء لقداسة البابا تواضروس

يجتمع الجميع من أجل المشاركة فى الاحتفالات وخلال الايام القليلة الماضية تم الاحتفال بالمولد النبوى ...